kald

ذا قصــرنا اللي قبل كنا نـــــزوره

مبـــني على السندا ينــــادي المســـــايير
بيت يحــــوط الطيب ما حــــاط ســــــوره

ومشـــيدٍ مبـــناه مــــن طــــيـنة الخـــــــير

منــــــصى الضعيف ومن عليه الخطورة

ومــــدهال ذربـــين الرجـــــــال المنـــــــاعير
راح الذي عـــــلاه واقــــفى بطـــــــوره

صـــابه وصـــاب الناس سهــم المقــــــادير

عبـــد الله اللـــي ميـــز الله ظهــــــــوره

ابـــن محــمد لــي لفُــــوه المــــــــداويـــر
شيـــــخ ينـــير المجـــــد من زود نـــــــوره

ويكــــتب لــه التـــاريخ بيـض التقــــارير

حــــــرٍ على روس المــــــعالي وكـــــوره

ممشـــاه فــــــوق وسيل فضــــله محـــــــــادير
له نظــــرةٍ عــــليا وهمـــــه جســــــــوره

وأفـــعاله اســـفر مــن وجيــــــه المســـــــافير

كل المــــــراجل حــــاضره من حــضوره

يقـــودها قـــود الســـلف والمـــــــــظاهـــير
اغــــزر بعلــــمه من جـــــواري نهـــــــوره

وامـــضى بعــــــزمه مـــن حـــدود البــــــواتير

عـــسر لقاء خصمه بجـــاله وعــــــــوره

ســـهل لمـــن والاه من غـــير تقـــــــصير

غيـــث المــــقل اللي تتـــالت دهــــــوره

وعــــوق الجهول اللي براســـه ســـــعاطير

له وقــــفة الضلــــع الـــــــرواسي صـخوره

ولـــه غضـــبة الريح الشديد المــــعاصير

وفــي طاعـــة الله مــا تــوني سبـــــــوره

ويشــــوف لأهـــل الـــدين حــقٍ وتقـــــــدير
نــــزهٍ عـــن الهـــزلة بعـــيد نفـــــــــوره

ومــع كبر شأنه معطي الكبر تصــــغير

ضـــم المكـــارم وانتــشت من عـــطوره

وهــــــام بهـــــواهـــا وايــــسن الغنــــــــاديـــر
يعـــتز من طـــرياه راعــــي المجــــــــوره

ويفــــــخر قريبه عند ذكـــر المشــــاهير

عـــذروبه العـــذروب يقطـــع دبــــــوره

ولا هــو جلــيس أهــــل الرواد والخمـــاكير