الجزل,الحج,العمرة,بيت الله الحرام,الكعبة,عيد الأضحي,السعودية,مواصلات زمان

تظهر الصور وسيلة قديمة لنقل الحجاج و هي الشّقادِف و مفردها شُقْدُف، و هو المحمل الذي يوضع على الراحلة و له عديلان (راكبان)، يركب كل منهما في طرف منه.

كانت الشقادف وسيلة قديمة لنقل الحجاج خلال أداء المناسك، و كان لها ملّاكٌ محليون يؤجرونها على الحجاج، و تستوفي السلطات في مكة المكرمة بدورها رسومًا على هؤلاء الملّاك، و ظلت مستخدمة حتى دخلت وسائل النقل الحديثة إلى المنطقة، فحلت محلها بشكل تدريجي حتى توقف استخدامها.

الصور المرفقة مصدرها مجلة الجمعية الجغرافية الأمريكية The National Geographic Magazine (عدد رمضان 1356هــ/ نوفمبر 1937م)، و هي من تصوير أوسكار ماركوس Oscar Marcus (المعروف بـ: عُمَر) (1328- 1400هــ/ 1910- 1980م) الذي زار بلاد عربية كثيرة، و من ضمنها جدة في عام 1356هــ/ 1937م، و بعد عودته إلى لندن أطلقت عليه صحيفة ذا ستار The Star لقب “ماركوس العرب” Marcus of Arabia، تقديراً للصور العديدة التي التقطها في جولته.


المصادر:

المكي، عبدالله بن محمد الغازي، إفادة الأنام بذكر أخبار بلد الله الحرام، تحقيق عبدالملك بن دهيش، مج3، مكة المكرمة، مكتبة الأسدي، 1430هــ/2009م.

Alkhashil, Maha, Hijaz Photos In The First Half Of 20th Century (Analytic study on the National Geographic Magazine), Humanities and Social Sciences Review, Volume 4, No. 3, 2015.