العنوان

نوادر من الوثائق النجدية خلال القرنين الحادي عشر والثاني عشر الهجريين

دراسة وتحقيق

عبدالله بن حمد العسكر

مكان النشر

بيروت

دار النشر

جداول

تاريخ النشر

2015 م

 

تحظى الوثائق التاريخية بأهمية كبيرة يعرفها الباحثون والمهتمون، فهي مصدر لكثير من المعلومات المهمة عن تاريخ الفترات التي كتبت فيها و ما تخللها من أحداث، كما تسهم في الكشف عن معلومات كثيرة و متنوعة سياسية و اجتماعية و اقتصادية و حضارية.

و من الوثائق المهمة ما كان فيما مضى مستندات خاصة تتعلق بأمور شخصية تتناول جانباً من حياة الفرد البسيط في حياته اليومية، من بيع و شراء و زواج و وقف و عتق، و مع مرور الأيام أصبحت شاهدًا على أحوال الفترة التي كتبت فيها.

و الكتاب الذي تتناوله هذه الصفحة يقدم ثلاث عشرة وثيقة تعود للنصف الأول من القرن الثاني عشر الهجري/ الثامن عشر الميلادي، عرضت موضوعات تتعلق ببيع و شراء و وقف وإرث لدور و نخيل و حلي، يجمعها رابط واحد و هو أنها جميعًا كتبها كاتب واحد هو الشيخ عبدالقادر بن عبدالله العديلي ( 1180 هــ/1767 م تقريبًا )، و تراوحت أماكن كتابتها ما بين أشيقر و المجمعة و الزلفي و الغاط، و هي الأماكن التي تنقل بينها الشيخ خلال حياته.

و عرضت الوثائق بشكل منفصل، فكل وثيقة أفردت في مبحث خاص، يعرض نص الوثيقة، و يحلل محتواها و يعرف بالأشخاص الذين ورد ذكرهم فيها، و يتخلل الكتاب معلومات متنوعة عن أنساب بعض الأسر، و عن أوضاع اجتماعية و اقتصادية لتلك الفترة من تاريخ نجد، و بلداتها. و تكشف الوثائق عن جانب طريف من الأوضاع الاجتماعية و الاقتصادية في تلك الفترة و طبيعة العلاقات الأسرية و ما يترتب عليها من تكافل اجتماعي، فهذا يقف نخله على ذريته، و آخر يحدد أعمال البر التي سيقف جانبًا من ماله عليها، و أخرى توضح نصيب أبنائها في قلادتها الذهبية التي سيرثونها بعد وفاتها، إضافة إلى تفاصيل تتعلق ببيع و شراء الدور و النخيل و تفاصيل أخرى تعكس جانبًا ثريًا و شيّقًا من حياة الناس في نجد.