وثيقة وقف الإمام فيصل بن تركي في المزاحمية

 

تُعد هذه الوثيقة من الوثائق النادرة التي توثق وقف الإمام فيصل بن تركي – رحمه الله –، والتي أوقفها على ذرية جده (والد والدته)، وهو: حمد بن علي الفقيه من بني تميم – رحمه الله – في بلدة المزاحمية بداية عام 1281هــ/منتصف عام 1864م، وقد أثبتها الشيخ عبد الرحمن بن حسن، وكتبها بأمره عبد العزيز بن صالح الصرامي في 4 صفر1282هــ/28 يونيو 1865م، وأيد العمل بها الإمام عبد الله بن فيصل عام 1289هــ/1873م، والإمام سعود بن فيصل في 4 صفر 1290هــ/2 أبريل 1873م ، ونقلها الشيخ عبد الله بن عبد اللطيف بن عبد الرحمن، وكتبها عن أمره سليمان بن سحمان في 9 جمادى الأولى 1315هــ/6 أكتوبر 1897م، ثم نقلها الشيخ محمد بن ناصر بن تركي، وطابقها على أصلها الشيخ محمد بن عبد الرحمن بن فرحان قاضي ضرماء في حينه. فكانت هذه الإضافات دليل على ثبوتها وديموميتها وصحة نفاذها.

نص الوثيقة

“يعلم الناظر إليه، بأني أوقفت المغارسة الذي يخصنا في أرضينا في المزاحمية من أرض العودة التي جنوب نخيل آل عبود، وشرقا نخل فهيد وحوشة عبد الله، وشماليها بقية أرض البديعة، وقبليها أرض العودة، وهي التي غارسها عبدالرحمن النفيسي بشروط المغارسة على سعود بن مقبل وإخوانه بالربع، ما يخصه من أرض، وقصر، وقليب، أوقفته لوجه الله على ذرية والدي أبو والدتي حمد بن علي الفقيه؛ وقفا لازمًا، ولم يكن لأحد عليه أي اعتراض؛ ليكون معلومًا قال ذلك، وأملاه الفقير إلى الله مولاه فيصل بن تركي، حامدًا لربه، مصليًا على نبيه صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم غرة 1281هــ.

ثبت عندي ما أملاه الإمام فيصل بن تركي وفقه الله، لما يحبه ويرضاه، وقفًا على ما ذكر من ذرية والد والدته حمد بن علي الفقيه، قال ذلك ممليه عبد الرحمن بن حسن، وكتبه بأمر ممليه عبد العزيز بن صالح الصرامي 4 ص 1282ه.

بسم الله الرحمن الرحيم: من عبد الله بن فيصل إلى من يراه، السلام وبعد، العمل على ما ذكر الإمام فيصل رحمه الله من حال الوقف من مغارسة نخل آل مقبله المذكور باطن الورقة، وأنا موكلينك يا عبد الرحمن بن مقبل على هالمذكورين مثل ما ذكر الوالد، وهي من ذمتك 1289هــ.

بسم الله الرحمن الرحيم: من سعود بن فيصل (عبارة لم تظهر)، العمل على جواب الوالد الإمام فيصل رحمه الله يكون معلوم، والسلام 4 ص 1290هــ.

نُقل بأمري من ورقة عليها ختم الإمام فيصل، وأملاه الوالد الشيخ عبد الرحمن بن حسن، والإمام عبد الله بن فيصل، وسعود بن فيصل، أعرف ذلك يقينًا، قال وأملاه الفقير إلى الله عز شأنه عبد الله بن عبد اللطيف بن عبد الرحمن، وكتبه عن أمره سليمان ابن سحمان. وصلى الله على محمد وآله وصحبه وسلم 9 ج 1315هــ عليها ختمه.

نقله حرفًا بحرف من غير زيادة ولا نقصان؛ خشية تلف الورقة، محمد بن ناصر بن تركي. وصلى الله على محمد وآله وصحبه وسلم، (لم يتضح التاريخ).

الحمد لله وحده وبعد، طبقنا هذه الصورة على أصلها فكانت مطابقة له (عبارة لم تتضح)، قاله الفقير إلى ربه عبد الرحمن بن فرحان قاضي بلدة ضرماء حاليًا، (ختم الشيخ ابن فرحان)”.

 

المصدر:

وثيقة وقف الإمام فيصل بن تركي في المزاحمية، مجلة العدل السعودية، ع53، 1433هــ/2011م، ص 333.